ندوة الاستقلالية في حياة الكفيف - موزة آل إسحاق
2018/04/03
ندوة الاستقلالية في حياة الكفيف - موزة آل إسحاق
دعا أكاديميون وتربويون وإعلاميون إلى ضرورة تطوير التشريعات الوطنية الخاص بذوي الإعاقة بما يتواكب مع التطورات التي شهدتها المواثيق الدولية في هذا الشأن، مشدّدين على ضرورة تكثيف الدور التدريبي للأشخاص ذوي الإعاقة لتمكينهم من تحقيق المزيد من الاستقلالية في جوانبها المختلفة، كذلك تفعيل الدور الإعلامي بما يحقق المزيد من الاهتمام بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة عبر إيجاد شبكة إعلامية للمهتمين بقضايا ذوي الإعاقة وتزويدها بالمعلومات اللازمة.
 
جاء ذلك خلال الندوة التي نظمها الصالون الثقافي لمركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين تحت عنوان «الاستقلالية في حياة الكفيف» وأدارتها الكاتبة موزة عبد العزيز آل إسحاق، وأوضح المشاركون أن منع الكفيف من الاحتكاك بالمجتمع يحرمه من اكتساب الخبرة، لذلك فإن ذوي الإعاقة البصرية مطالبون بعدم الاستسلام وتفعيل باقي حواسهم الأخرى، وعلى الأسر تدريب أبنائها المكفوفين على الاستقلالية والاعتماد على النفس، وتمكين ذوي الإعاقة من تحقيق المزيد من الاستقلالية في جوانبها المختلفة، أيضاً توعية المجتمع وأصحاب القرار باحتياجات ذوي الإعاقة.
 
حضر الندوة من شركة فيوتشر ميديا المستقبل الزميل/ إبراهيم عبد الله من قسم التسويق.